برشلونة

ناديان أوروبيان كبيران يقدمان عروضًا لتشافي بعد رحيله عن برشلونة

بعد أن أعلن أنه لن يستمر في برشلونة الموسم المقبل, أظهر تشافي هيرنانديز أن لديه مقومات رائعة ليصبح مدربًا عظيمًا، وبالفعل حقق نتائج جيدة جدًا في الأشهر الأخيرة. ومن المثير للاهتمام أنه منذ إعلان رحيله، لم يخسر أي مباراة مرة أخرى، وتأهل إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، فضلا عن استعادة المركز الثاني في الدوري الإسباني.

كل هذا دفع خوان لابورتا وديكو إلى طرح فكرة عدم التعاقد مع مدرب جديد، والاستمرار في الثقة في مدرب السد القطري السابق، وبالتالي استبعاد خيارات تياجو موتا، سيرجيو كونسيساو، رافائيل ماركيز، هانز فليك، روبرتو دي زيربي ورفاقهم. لكن في الوقت الحالي، لم يتمكنوا من التوصل إلى اتفاق، ومن البديهي أنه س يغادر اللاعب الكامب نو ولن يجد معاناة في العثور على عرض للتدريب مرة أخرى.

لقد تم وضع تشافي بالفعل في خطط بعض الأندية الأوروبية الكبرى، التي تنوي المراهنة عليه. هذا هو حال أياكس أمستردام، الذي يتقاسم فلسفة مشابهة جدًا لفلسفة برشلونة، والذي يعيش موسمًا معقدًا للغاية حيث يحتل المركز الخامس في الدوري الهولندي، بفارق أكثر من 30 نقطة عن المتصدر، وفي الصيف من المتوقع أن يكون هناك العديد من التغييرات في الفريق وسيتم إقالة المدير الفني الحالي جون فانت شيب.

على الرغم من وجود تكهنات حول العودة المحتملة لإريك تين هاج إلى أياكس، الذي يجد أيضًا صعوبة كبيرة في الاستمرار في مانشستر يونايتد، إلا أن تشافي هو الخيار الذي يحبونه كثيرًا في ملعب يوهان كرويف ويخططون للتعاقد معه. ستكون وجهة مثيرة للاهتمام إذا غادر برشلونة، حيث يمكنه الابتعاد عن الضغوط الإعلامية وقيادة مشروع يمكنه أن يفوز بالألقاب.

وهناك يمكنه الاستمرار في المراهنة على كرة القدم التي يريد فرضها، بالإضافة إلى الثقة في المواهب الشابة التي ننتجها الأكاديمية.

إلى جانب أياكس، هناك فريق كبير آخر أبدى اهتمامًا بتشافي وهو بنفيكا البرتغالي، الذي يهدف إلى إقالة روجر شميدت، حتى لو لم تكن النتائج سيئة لكن العلاقة بينه وبين اللاعبين لا تبدو جيدة جدًا، وهذا قد يتسبب في إعفائه في نهاية المطاف من مسؤولياته في ملعب النور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *