ريال مدريد

ثلاثة عروض بـ 200 مليون يورو لـ فينيسيوس

كان كيليان مبابي هدفًا لعدة فرق بالإضافة إلى ريال مدريد في السنوات الأخيرة. حاولت الأندية الكبرى التعاقد معه لارتداء قميصها، حيث شارك مدربون مثل كلوب، في ليفربول، في إقناعه بوضع نفسه تحت قيادتهم.

ومع ذلك، كان الفرنسي واضحًا بشأن خارطة الطريق الخاصة به منذ أن كان صغيرًا وهي اللعب لريال مدريد، وهو حلم يقترب من تحقيقه إذا تم تأكيد توقيعه مع الفريق الأبيض في المستقبل القريب.

لكن، بحسب صحيفة سبورت، قد يتسبب وصول مبابي إلى ريال مدريد في حدوث صراع بينه وبين فينيسيوس على مركز الجناح الأيسر، وهو المركز الذي يشغله النجم الفرنسي في باريس سان جيرمان.

سيؤدي هذا الصراع إلى قيام فرق مثل ليفربول وتشيلسي وباريس سان جيرمان بوضع أنظارها على الجناح البرازيلي، الذي سيكونون على استعداد لدفع 200 مليون يورو لريال مدريد مقابل التوقيع معه، وفقًا لما ذكرته صحيفة “El Debate”.

يضاف إلى ذلك أن اللاعب نفسه أوضح أنه سئم من اللعب في كرة القدم الإسبانية بسبب عدم حماية الحكام له والحوادث المستمرة التي يتعرض لها دون اتخاذ إجراءات لوضع حد لها.

وحتى الآن هناك 18 شكوى بشأن جرائم من الجماهير ضده دون أي إدانة. وهو الموقف الذي يأخذه إلى أقصى الحدود كما أظهر في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع فريقه والذي انتهى به الأمر إلى البكاء بسبب هذا النقص في الحماية.

ومع ذلك، فإن ريال مدريد يقوم بدفاع شامل لجعل اللاعب يشعر بالحماية لكنهم يعلمون أن تلك المشكلة لها حل صعب، حتى الحكام التي تستمر في عدم حمايته، تقوم بتوبيخه بمجرد أن يتمادى في الاحتجاجات. إنه يعلم أنه يجب عليه تغيير موقفه، لكن هذه هي شخصيته وسيستغرق الأمر وقتًا لتحقيق ذلك.

لكن كل هذه المشاكل لم تجعله يغير رأيه ويريد الاستمرار في ريال مدريد بغض النظر عن عدد العروض التي يتلقاها. النادي ليس على استعداد للتخلي عنه أيضًا، بل يفكر في تمديد عقده، الذي ينتهي في عام 2027، في الصيف المقبل.

الفكرة هي تمديده حتى عام 2029 مع تحسين آخر في الراتب لجعله أقرب إلى ما سيحصل عليه مبابي، والذي سيكون الأعلى أجرًا في الفريق. لكل هذه الأسباب، رحيله لا يلاحظه ريال مدريد ولا اللاعب وسيبقى في الفريق بإرادة الطرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *